سفر الرؤيا (تحت الطبع): مقدمة المترجم

 


يُعتبر سفر الرؤيا من الأسفار النبوية في الكتاب المقدَّس؛ حيث يتحدَّث عن أمور حدثت وتحدث وسوف تحدث في المستقبل القريب أو البعيد، وبالتالي كان لا بد من أجل فك رموز هذا السفر النبوي المختوم، فكان استخدام المنهج الروحيّ في تفسير سفر الرؤيا هو أنسب المناهج التفسيرية.

 ونود الإشارة إلى أن المنهج الروحي الرمزي والمجازي في التفسير هو منهج آباء كنيستنا كنيسة الإسكندرية القبطية الأرثوذكسية. حيث استخدم المنهج الرمزيّ في التفسير عظماء مدرسة الإسكندرية ومديريها أمثال بانتينوس، وكليمندس، وأوريجينوس، وديديموس، وثيؤغنستس، وديونيسيوس غيرهم. وبالتالي كان استخدام المنهج الروحي المجازي في تفسير سفر الرؤيا هو امتداد لمنهج هؤلاء العظماء من كنيستنا القبطية الأرثوذكسية.

ويتناول هذا التفسير الروحانيّ الآيات عسرة الفهم في السفر، والآيات ذات التفسيرات الشائعة، بصورة روحية أرثوذكسية تتناسب مع روح كنيستنا، وتتفق مع روح العصر وقضاياه المثارة الآن على الساحة، من انتشار الإلحاد والإدمان والإباحية، وغيرها من سمات الطبيعة الفاسدة والخاطئة الموجودة في جميعنا. هذه الطبيعة الفاسدة التي ننال النصرة عليها ببركات تجسُّد وخلاص ربنا يسوع المسيح من خلال الإيمان والأسرار الخلاصية.

 كما أن تفسير السفر يضم بين دفتيه معاني إيمانية وروحية ولاهوتية عميقة، وتجعل القارئ يدخل في علاقة شركة ومحبة وإعلان مع الله الثالوث: الآب السماوي، والابن المتجسِّد، والروح القدس الساكن فينا.

يرشد تفسير السفر إلى أعماق جديدة في علاقتنا مع الله وهي علاقتنا مع الله الآب السماويّ، وماذا يعلنه لنا هذا السفر من إعلانات خاصة عن طبيعة الحياة السماوية الملائكية، التي سنحيا فيها بعد قيامة الأموات، ويعطينا ملامح الحياة الأبدية الطوباوية والمغبوطة مع الله الآب بالابن ربنا يسوع المسيح في الروح القدس المحيي.

كما يصوِّر لنا الكثير من المشاهد السماوية العجيبة، كي يعطي رجاءً لنا نحن الأحياء بعظم مجد وبهاء الحياة الأبدية في معية الآب السماويّ والابن والروح القدس الثالوث المساوي في الجوهر.

أرجو أن يكون هذا العمل سببًا بركة لكثيرين، وأن يكون سببًا في تغيير مفاهيم شائعة مغلوطة بخصوص تفسير آيات السفر المختومة ذات المعنى الروحانيّ السرائريّ.

ببركة صلوات القديسة العذراء مريم والدة الإله، والقديس مار يوحنا الحبيب كاتب سفر الرؤيا، وصلوات قداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الإسكندرية والكرازة المرقسية.

ولإلهنا المجد الدائم إلى الأبد أمين

دكتور أنطون جرجس

 

To order “Revealing the Father through the Book of Revelation”:

 

Comments

Popular posts from this blog

Revealing the Father through the Book of Revelation (Into to the Updated First Edition)

Angels of the Winds (Rev. 7:1–3)